أخبار دولية

تغيرات سياسيه في السودان بإعادة حمدوك لرئاسة الوزراء عبر البرهان

أوضحت مصادر سودانية عن اتفاق خاص بإعلان سياسي مابين رئيس الورزاء السابق “عبد الله حمدوك ” و رئيس مجلس السيادة في السودان “عبد الفتاح البرهان “.

وأشارت مصادر سودانية الي إنه تم الاتفاق على إعلان سياسي بين رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء السابق عبد الله حمدوك.

المبادرة الوطنية الجامعة

وكشفت المصادر علي أنه سيتم التوقيع على الإعلان السياسي المتفق عليه أثناء الساعات القادمة .

بينما أوضحت “المبادرة الوطنية الجامعة” داخل السودان إن الاتفاق بين حمدوك و المكون العسكري يقضي بعودة الأخير رئيساً إلي مجلس الوزراء.

واتضح مسبقا أن الاتفاق السياسي بين”عبدالفتاح البرهان”و ” حمدوك”يتضمن إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.

مضي البرهان بسياسته

وظهر إصرار البرهان على المضي علي سياسته، بفرض الأمر الواقع بشكل واضح، عبر إعلانه تشكيل مجلس سيادة انتقالي جديد وذلك تحت برئاسته، وتعيين الفريق محمد حمدان دقلو “حميدتي” نائبا له، وقام “عبد الفتاح البرهان”بتأدية اليمين الدستورية رئيسا الي المجلس أمام رئيس القضاء “عبد العزيز فتح الرحمن عابدين”.

تشكيل مجلس السياده

ويعمل تشكيل مجلس السيادة الجديد، بالمضي علي فرض سياسة الأمر الواقع، باستبعاد الرجل من المجلس تماما، وجميع عناصر قوى التغيير و الحرية، الذين كانوا شركاء بالمجلس الأصلي، و الذي عمل البرهان علي حله، نتيجة الانقلاب في الخامس والعشرين من أكتوبر الماضي، وشكل البرهان المجلس الجديد وفق رغباته.