أخبار دولية

اتصالات مع جهات خارجية تزعزع الأمن.. تفاصيل خطيرة عن حركة اعتقالات أمس في الأردن

وزير الخارجية في الأردن أيمن الصفدي قام بالكشف عن الكثير من التفاصيل الجديدة الخاصة بحملة اعتقالات أمس، وهو الذي أكد أن بلاده قامت برصد العديد من الاتصالات والتحركات مع جهات خارجية لاختيار الوقت المناسب لزعزعة الأمن والاستقرار الخاص بالوطن.

الأردن تكشف عن تفاصيل حركة اعتقالات الأمس والتحركات المشبوهة مع الجهات الخارجية

يذكر أيضاً أن الصفدي أكد أثناء مؤتمر صحفي له اليوم الأحد أنه تم إجراء العديد من التحقيقات الشمولية المشتركة، وهذا منذ فترة طويلة تأتي حول النشاطات والتحركات الخاصة بالأمير حمزة بن الحسين والشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله والعديد من الأشخاص الآخرين وهي التي تستهدف أمن واستقرار الوطن.

أيضاً أن هذا التوازي يكون مع العديد من النشاطات الخاصة بالأمير حمزة مع عدد من العشائر للبدء في تحريضهم ودفعهم لـ يتحركوا في بعض النشاطات، وهي التي تنال من أمن الوطن بشكل كامل.

تم الإشارة من خلال الصفدي إلى أن جميع الأجهزة الأمنية قامت برصد تواصل شخص يرتبط ببعض الأجهزة الأمنية الأجنبية مع زوجة الأمير حمزة، ذلك حيث تم عرض عليها التأمين الخاص بالطائرة فوراً ليخرج من الأردن إلى بلد أجنبي.

الأمير حمزة أكد على أنه قام ببث رسالتين مسجلتين له باللغة الإنجليزية والعربية، وهذا في محاولة أخرى لتشوية جميع الحقائق وليتم استثارة التعاطف الأجنبي والمحلي، ولفت الإنتباه إلى أنه تمت السيطرة على هذه التحركات ومحاصرتها في بدايتها.

تم التوضيح أن الأجهزة الأمنية في ضوء هذه التحقيقات رفعت التوصية للملك عبدالله الثاني، وهذا جاء بإحالة جميع النشاطات والقائمين عليها لمحكمة أمن الدولة ليتم إجراء المقتضى القانوني، وأشار قائلاً “لن نكشف عن تفاصيل التحقيقات في هذه المرحلة، ولكن هناك اتصالات مثبتة مع جهات خارجية”.

السلطات في الأردن اعتقلت أمس السبت كلاً من ” الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله رئيس الديوان الملكي الأسبق وآخرين” للعديد من الأسباب الأمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *