أخبار دولية

وفاة قاضي محاكمة صدام حسين متأثراً بإصابته بفيروس كورونا

القاضي العراقي المتعاقد محمد عريبي الخليفة توفي وهو يناهز الـ 52 عاما،ً وهو الذي ترأس محاكمة الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، وهذا بعد صراع مع فيروس كورونا، ذلك ما أعلنت عنه هيئة قضائية توجد في البلاد.

وفاة قاضي محاكمة صدام حسين بعد إصابته بفيروس كورونا

مجلس القضاء الأعلى العراقي قام بالتأكيد على وفاة محمد عريبي في مستشفى داخل بغداد، ذلك لأنه كان يعالج من بعض المضاعفات الخاص بـ فيروس كورونا المستجد، وتخرج من كلية الحقوق في جامعة بغداد عام 1992 وتم تعيينه كقاضى في عام 2000 بموجب المرسوم الجمهوري.

وهو أشتهر بعد أن تم تعيينه كقاضي تحقيق في محاكمة الرئيس الراحل صدام حسين ونظامه في شهر أغسطس 2004، وأيضاً تولى بعد ذلك منصباً كبيراً كقاضي محاكمة صدام بتهمة الإبادة الجماعية، وهي التي شملت على ابن عم صدام علي حسن المجيد، وهو المعروف باسم علي الكيماوي و5 متهمين آخرين في تهم تتعلق بجميع أدوارهم في حملة 1987- 1988 الدموية ضد الأكواد وهي التي تعرف باسم حملة الأنفال.

والإدعاء زعم أن حوالي 180 ألف شخص لقوا حتفهم كثير منهم مدنيون قتلوا بالغاز السام، وهذا بعد أن أدين صدام وتم الحكم عليه بالإعدام وتم تنفيذ الحكم عليه في أول أيام عيد الأضحى من يوم 30 ديسمبر 2006، وعريبي حل كقاضي بدلاً من عبدالله العمري والذي أقيل وسط العديد من الإتهامات بأنه كان ليناً كثيراً مع صدام خلال المحاكمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *