أخبار دولية

«أمازون» ترد علي إلزام موظفيها بحذف تطبيق «تيك توك» من هواتفهم المحمولة

بعد تداول اخبار عن الزام شركة أمازون العالمية موظفيها بحذف تكبيق تيك توك ،قامت الشركة بالرد عن ما تم تداولة في بيان رسمي .

 

حيث اعلنت شركة “أمازون” الأمريكية إنها لم تلزم موظفيها بحذف تطبيق “تيك توك” الصيني من هواتفهم الشخصية.

وقالت متحدثة باسم “أمازون”  إن الرسالة الإلكترونية التي احتوت على هذا الطلب تم بعثها إلى بعض موظفي الشركة عن طريق الخطأ.

وكان قد جاء نص بريد إلكتروني أرسلته شركة أمازون الامريكية  إلى الموظفين، وحصلت شبكة “سي إن إن” الأمريكية على نسخة منه أنه “بسبب المخاطر الأمنية، لم يعد تطبيق “تيك توك” مسموحًا به على الهواتف المحمولة للموظفين التي يصل إليها بريد “أمازون” الإلكتروني”.

وأوضحت “أمازون” أنها ما زالت تسمح لموظفيها بالوصول إلى تطبيق “تيك توك” عبر أجهزة الكمبيوتر المحمولة للشركة، لكنها أكدت أنه ستقطع اتصال هواتفهم الذكية بالبريد الإلكتروني الخاص بأمازون ما لم يحذفوا التطبيق.

ويعتبر موقع “تيك توك” الصيني للتواصل الاجتماع، الذي تم إطلاقه في عام 2018 ويسمح بتحميل فيديوهات قصيرة، من أكثر المنصات الإلكترونية شعبية في العالم.
وسبق أن أعلنت الولايات المتحدة شركتي “هواوي” وZTE” الصينيتين تهديدا لأمنها القومي، وكان قد أكد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أنه لا يستبعد فرض حظر على استخدام “تيك توك” وبعض التطبيقات والمواقع الصينية الأخرى في الولايات المتحدة نظرا لاحتمال استخدام هذه المنصات لأهداف التجسس وسرقة البيانات.
وقالت الصحيفة البريطانية إن التطبيق يواجه خطر الحظر في العديد من دول العالم بسبب المخاوف من أن يكون أداة صينية للتجسس على المستخدمين، وأنه تتم من خلاله سرقة البيانات والمعلومات المتوافرة على الهواتف في كل العالم ومن ثم يقوم بتمريرها إلى أجهزة الأمن في الصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *