منوعات

عاجل: الشرطة تلقي القبض على “حرامية الحديد والشقق وشنط الستات” في المرج ومصر الجديدة

تمكنت قوة أمنية من رجال الشرطة تابعة لوحدة مباحث قسم شرطة المرج بمديرية أمن القاهرة، من إلقاء القبض على 3 أشخاص كانوا مستقلين مركبة “توك توك” مجهولة المصدر، ومُحمل عليها كمية من حديد التسليح الخاصة بالأعمال الإنشائية.

كما تم العثور بحوزتهم على فرد خرطوش وطلقات لنفس العيار، وبعد مسائلتهم عن مصدر تلك المضبوطات، فقد اعترفوا بأنهم قد كونوا تشكيل عصابي متخصص في سرقة حديد التسليح من أحد المواقع تحت الإنشاء والتابعة لدائرة القسم، كما اعترفوا أيضًا بسرقتهم للـ”توك توك” الذي استخدموه في ممارسة النشاط الإجرامي من منطقة كوم السمن بالقليوبية.

واستكمل السارقون اعترافاتهم بأنهم قد سرقوا كمية من حديد التسليح من الموقع المذكور وعملوا على بيعها لدى عميل “سئ النية” يعمل صاحب لمخزن خردة وله معلومات جنائية أيضًا، وعلى هذا استطاعت الشرطة ضبطه وبحوزته حديد التسليح واعترف بصحة أقوالهم.

القبض على عاطل سرق تليفزيون وموبايل من شقة بمصر الجديدة.. قام بكسر الباب

يُذكر أيضًا أن وحدة مباحث قسم شرطة مصر الجديدة قد تلقت معلومات حول قيام أحد الأشخاص بعرض شاشة تليفزيون للبيع بثمن منخفض لا يناسب قيمتها الحقيقية، وبعدما تمكن عناصر الشرطة من ضبطه، تبين أن ذلك الشخص عاطل ويقيم بدائرة القسم كما أنه مسجل خطر -سرقات عامة-، ووُجد بحوزته هاتف محمول وشاشة تليفزيون مجهولة المصدر.

وقد اعترف ذلك الشخص بسرقته للهاتف المحمول وشاشة التليفزيون، إذ قام بفعلته من داخل مسكن أحد الأشخاص الذي يقيم بنفس العقار محل سكن المتهم، حيث قام بكسر الباب وارتكب فعلته.

“حرامية” يسرقون الحقائب باستخدام عربية نقل

كما تم أيضًا الكشف عن ملابسات ما ورد لقسم شرطة مصر الجديدة بمديرية أمن القاهرة من أحد المواطنين المقيمين بمحافظة الجيزة، حيث ذكر أنه تعرض لعملية سرقة لحقيبة يده وبداخلها مبلغ مالي ومتعلقات شخصية، وذلك من قبل شخصين يستقلان سيارة ربع نقل.

وتمكن رجال الشرطة من الوصول إلى مرتبكي تلك الجريمة وتبين أنهما يقيمان بمحافظة الجيزة ولدى أحدهما معلومات جنائية وبحوزتهما فرد خرطوش وعدد من الطلقات، كما اعترفا بتكوين تشكيل عصابي متخصص في سرقة حقائب ومتعلقات المواطنين بأسلوب الخطف وبأنهما ارتكبا عدد 4 حوادث سرقة بذلك الأسلوب، وعلى ذلك فيجب على المواطنين الحذر من “حرامية الحديد والشقق والحقائب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *