علوم وتكنولوجيا

أقوى عاصفة شمسية جيومغناطيسية يكشف عنها معهد البحوث الفلكية ..التفاصيل

كشف المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية عن وجود عاصفة جيومغناطيسية تعد هي الأقوى لضرب الأرض منذ بداية دورة النشاط الشمسي الخامسة والعشرون والبادئ مع انتهاء عام 2019.

قوة العاصفة الجيومغنايسية

بلغت قوة تلك العاصفة من الفئة (G1) وصلت ذروتها (G3) هذه العاصفة ضربت الغلاف الجوي الأرضي في صباح اليوم الباكر لذروتها الخميس بعد العصر بتوقيت مصر ،فابتعدت مصر عن نطاق التأثير المباشر للرياح الشمسية .

وبلغ الآثر على أمريكا الشمالية نتيجة للوقوع تحت الرياح الشمسية المباشرة بوقت الظهر المحلي ولولا شروق الشمس على أمريكا و أوروبا في توقيت ذروة العاصفة حتي يتمكن السكان من مشاهدة الشفق القطبي،وصور من ألبرتا بكندا.

تصنيف العواصف الجيو مغناطيسية

ووفقا إلي الإدارة الوطنية للغلاف الجوي الأمريكية (NOAA) والمحيطات فإن العواصف الشمسية الجيومغناطيسية يتم تصنيفها بالرمز (Gx) لتمثل حرف (x) بأرقام من 1 إلى 5 حيث يكشف رقم 1 عن العاصفة الأضعف والتي تحدث لبعض التغيرات الضعيفة عبر شبكات الكهربائية وأنظمة الاتصالات ويبلغ آثرها علي مناطق فوق خط عرض 45 درجة،ويشير الرقم 5 إلى عاصفة شديدة القوة تؤدي إلي حدوث انهيار أنظمة الأقمار الصناعية و الاتصالات وشبكات نقل الطاقة الكهربائية وأنظمة الملاحة الفضائية ، وتبلغ أضرارها إلى خط عرض فوق 40 درجة، كما وضح رئيس قسم المغناطيسية الأرضية بالمعهد الدكتور “طه رابح “.
ويمتلك المعهد إلى المرصد الشمسى داخل المقر الرئيسى للمعهد في حلوان ومهمته رصد الانفجارات والبقع الشمسية، مرصد مغناطيسى داخل الفيوم يعمل منذ عام 1961 ومرصد آخر داخل منطقة أبوسمبل منذ عام 2008 وكل منهما يسجلان المجال المغناطيسى للأرض على مدار الساعة.