أخبار الرياضة

صحفي سكاي سبورتس يفضح عنصرية الفيفا بعد استبعاد محمد صلاح من ذا بست

الصحفي في شبكة “سكاي سبورتس العالمية” التونسي محمد أمنين كناني قام بشن هجوم كبير على الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، وهذا بسبب استبعاد الفرعون المصري محمد صلاح، وهو لاعب فريق ليفربول من القائمة النهائية الخاصة بجائزة أفضل لاعب في العالم 2020 ذا بيست.

فضح عنصرية الفيفا من خلال صحفي سكاي سبورتس بسبب استبعاد محمد صلاح

قام محمد أمين كناني بالتأكيد خلال العديد من التصريحات الصحفية قائلاً “يظهر أن ليفاندوفسكي هو الأقرب حظاً للفوز بالجائزة على حساب رونالدو وميسي، حيث توج مؤخراً بجائزة أفضل لاعب في أوروبا، وأيضاً حصد الرباعية مع بايرن ميونخ الموسم الماضي (السوبر الأوروبي، دوري أبطال أوروبا، السوبر الألماني، الدوري الألماني)”.

أستكمل قائلاً “تواجد ميسي رونالدو في القائمة النهائية وأيضاً كان مفاجأة بالنسبة لي، نظراً إلى المستوى المتوسط والذي ظهر به الثنائي هذا العام مع كلاً من يوفنتوس وبرشلونة.. رونالدو أيضاً ودع دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي من دوري الـ16 على يد ليون”.

أكد قائلاً “حقيقة كمتابع ومحلل للشأن الرياضي في أوروبا انتظر تواجد محمد صلاح وماني في القائمة النهائية اللذان نجحا في قيادة ليفربول للفوز بالدوري الإنجليزي الموسم الماضي، وهذا بعد غياب استمر 30 عاماً، أيضاً كيفين دي بروين كان من الممكن أن ينضم بعد الموسم المميز الذي قدمه مع مانشستر سيتي”.

وأختتم “الأمر أصبح واضحاً في مثل هذه المسابقات، أن الجنسية ولون البشرة قد يصبحان عائقاً أمام تتويج العديد من اللاعبين الأفارقة بهذه الجوائز، وأن تتويج جورج ويا بجائزة أفضل لاعب في العالم  لم يكون إلا استثناء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *