صحة

طبيب سعودي يحذر من استنشاق البخور لمدة أكثر من 10 دقائق يسبب سرطان الجهاز التنفسي

يعتمد منذ قديم الأزل على البخور لتعطير المنازل ، وكان يصنع حينذاك من المواد الطبيعية مثل الزيوت العطرية و المرمرية والخشب والأعشاب، ومع التطور تم إضافة بعض المواد إلى البخور لزيادة القدرة على الاشتعال لأطول فترة وتعزيز رائحته مما زاد من مخاطره، ولكن يحذر طبيب سعودي من الاستنشاق المفرط للبخور، وذلك لأن أضراره في تلك الحالة قد تفوق أضرارالسجائر والشيشة .

دراسة جامعة الملك عبد العزيز

وأوضح الأستاذ المساعد في علوم السموم البيئية بجامعة الملك عبد العزيز الدكتور “أحمد الانصاري ” أن البخور يسبب مشاكل كثيرة تصيب الجهاز التنفسي في جسم الانسان.

واستكمل الأنصاري موضحا : «من الأفضل عدم استنشاق البخور لمدة لا تزيد عن ١٠ دقائق، من أجل تفادي الإصابة بسرطان الرئة، وذلك لأن الاستنشاق المفرط للبخور يؤثر على الرئة مثل الشيشة و السجائر والشيشة.

البخور والاصابة بسرطان الجهاز التنفسي

يشتمل البخور على مزيج من المكونات الطبيعية وغير الطبيعية التي تكون مادة جزيئية صغيرة غير قابلة إلي الاستنشاق، وتكون حاملة إلي الجثيمات المسرطنة، مما يرفع من فرص الإصابة بالسرطان، واكتشف ذلك طبقا لدراسة تم نشرها في معهد الصحة العامة عام 2009، وأوضحت الدراسة العلاقة بين استخدام البخور وارتفاع خطر الإصابة بسرطانات في سرطان الرئة و الجهاز التنفسي العلوي، وأضافت دراسة أخرى أن استنشاق البخور يسبب السرطان أكثر من تدخين السجائر، وتم اجراء الدراسة على الخلايا الحيوانية بالمختبر، ومن خلالها تم اكتشاف عدد من المركبات المهيجةو السامة بدخان البخور فضلا عن مركباته العطرية، مثل البنزين و الهيدروكربونات المتعددة الحلقات والكربونيلات، وكافة المركبات و العناصر وقت استنشاقها يرفع من خطورة الإصابة بسرطانات الجهاز التنفسي.