صحة

عاجل.. تحذيرات من نفخ أضحية عيد الأضحى بالفم.. تسبب كارثة صحية محققة

نفخ الأضحية بالفم تسبب أضرار كارثية

يقوم عدد كبير من الأشخاص بنفخ أضحية عيد الأضحى بالفم وبشكل خاص الخروف أو الماعز، وذلك لتسهيل العملية الخاصة بإخراج اللحم من الجلد، ويكون من خلال قطع الجزء الذي يوجد في فرو الأضحية من عند النفخ والمفاصل من خلاله، وبعد ذلك يتم الطرق على الأضحية باستعمال عصاه أو ما يشبهها من الأدوات الأخرى.

ممنوع نفخ أضحية عيد الأضحى بالفم حتى لا ينتشر فيروس كورونا

وبالتزامن مع انتشار فيروس كورونا المستجد أصبح الأمر الخاص بنفخ أضحية عيد الأضحى بالفم أكثر خطورة على صحة كلاً من الشخص الذي يقوم بالنفخ ومن يستخدم اللحوم، وهي من الأشياء الضرورية التي لابد أن يتم وضعها في الاعتبار.

وبخصوص هذا الشأن قال الدكتور محمد عز العرب استشاري الباطنة في المعهد القومي للكبد والأمراض المعدية، إن نفخ أضحية عيد الأضحى بالفم من أكثر الأشياء التي تسبب خطورة كبيرة على كلاً من الجزارين ومساعديهم، وذلك لأن في حالة وجود أي ميكروبات أو فيروس كورونا في المنطقة التي يتم النفخ فيها فاتنقل على الفور له.

وأكد قائلاً “أما عن الشخص الذي يقوم بالنفخ في حالة إصابته بكورونا دون علمه بسبب عدم ظهور أعراض عليه، فيتسبب على الفور بنقل العدوى عبر الرذاذ الخارج من فمه أثناء النفخ، إلى جانب الأماكن التي مسكها بيديه التي قد تكون حاملة للفيرس، لذلك كل من يقوم بالنفخ مكانه أو لمس تلك الأماكن سوف تنتقل إليه العدوى”.

وتابع عز العرب قائلاً “يقوم الجزار بنقل الفيروس أيضاً إلى اللحمة خلال عملية النفخ، الأمر الذي يجعل كل من يمسكها بعده يصاب بالمرض، لذلك على جميع الأشخاص الذين يحصلون على لحوم الأضاحي خاصة المذبوحة منزليا، اتباع الإجراءات الصحية، كاستخدام الجوانتي وغسل اليدين بالماء والصابون بعد لمس تلك اللحوم، لتجنب الإصابة، وكذلك تسخين اللحمة جيدا لقتل الفيروس في حالة انتقاله إليها”.

ومن الأفضل أن يتم استعمال المنفاخ بدلاً من النفخ بالفم.