صحة

تجارب العلماء تكشف الكمامات الأفضل

من هنا سوف نقوم بالتعرف على تجارب العلماء، قد تعدد جميع الأقنعة التي نقوم باستخدامها يوميا، وذلك بعد ظهور فيروس كورونا المستجد، وارتداء الكمامات لكي تفشي المرض،

ولكن قد تختلف أنواعها فقد توجد أقنعة ينتقل من خلالها الفيروس بكل سهولة ولكن قد يكون منها النوع الآخر الذي لا ينتقل من خلالها الفيروسات وهذا قد يكون أكثر اماناً، وفاعلية من حيث عدم انتشار الأمراض،

وهي تكون من مميزاتها انها لديها العديد من الطبقات وقد قام العلماء بعد الكثير من التجارب والأبحاث العلمية لكي يتم معرفة أنواع الكمامات ومميزاتها، والأفضل في الاستخدام لكي يتم مواجهة فيروس كورونا المستجد وعدم نقل العدوى.

الأقنعة الواقية من فيروس كورونا

فيروس كورونا قد جاء مع التوتر الكبير التي حدثت للمواطنين ولذلك قد لجأ  الجميع إلى ارتداء الأقنعة الواقية من هذا الفيروس حيث أن قد ظهرت بعض الدراسات، أن عندما نقوم باختيار الكمامات سوف تختارها التي تكون مصنوعة بشكل جيد وممتاز،

والتي تكون لديها العديد من الأغطية والطبقات التي تصنع من النسيج، وذلك تعتبر تلك الصناعات هي التي قد تمنع انتشار الفيروس داخل جسم الانسان وإصابة باقي الأفراد وقد قام بعض الباحثون، والعلماء في  جامعة فلوريدا أتلانتيك، عن المواد المختلفة لكي يتم على معرفة العلاج المناسب التي قد يقوم ببطء انتشار الفيروس من خلال ارتداء الكمامات.

الأقنعة الواقية من فيروس كورونا
الأقنعة الواقية من فيروس كورونا

تجارب العلماء تكشف الكمامات الأفضل

وقد جاء من قبل العلماء والباحثين أن التي قد يكون العامل الأساسي اللي يطرد السعال والعطس من الأفراد المصابين بفيروس كورونا المستجد، ومايكل عليه”كوفد 19″

قد يعمل الجهاز التنفسى على إخراج الفيروس من بعض الأفراد التي قد أصيبوا عن طريق السعال أو عندما يقوم الشخص بالعطس، وذلك على سبيل المثال عند التحدث مع شخص آخر  والتنفس، وقد قام الباحثون بتفسير ذلك على أن يقوموا الأشخاص بأرتداء واقي الفيروس، او الاقنعة، وذلك للحد من عدم انتشار المرض.

وقد تزداد الافراض المصابين عندما يقوموا بالعطس ويكونوا من وصول الفيروس إلى 12 قدمًا  وذلك خلال  50 ثانية فقط، وفي هذه الحالة قد يقل من ارتداء الأقنعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *