الفن والترفيه

سبب الشلل لوالدته .. حكاية جلب زكي رستم العار لعائلته

أوضحت ” نيفين زكى رستم ” ، إن جدها الفنان الراحل “زكي رستم “كان يتسم ب خفة الظل ،فضلا عن كونه شخصية اجتماعية ،منظمة ، حنونة .

وأشارت ” نيفين زكي رستم ” ، من خلال استضافتها علي برنامج انبوكس والذي يذاع من خلال الفضائيات ، و أن والد الفنان” زكى رستم “كانت شخصيته شديدة ورفض إلي مبدأ الفن وكانوا يعتبرونه “عار” .

حزن والده عليه:

وأضافت إلى ان والدته تمت إصابتها الشلل من خلال الحزن عليه ،وخاصة أن جدها الراحل ترك إلي القصر وعاش بمفرده داخل شقة في عمارة يعقوبيان حينما رفض أهله إلي فكرة التمثيل وبمرور الوقت تم التوطيد إلي علاقته مع عائلته من جديد بعد التأكد من أدائه إلي أدوار هادفة بالأعمال الدرامية .

وإستكملت أن جدها الراحل منذ نعومة أظافره وهو يعشق إلي الفن ، وكان يقوم بتأليف القصص والإخراج والقيام بتوزيع الأدوار على خادميه داخل القصر وقتئذ .

الأعمال الفنية :

وأضافت إلى أنه جدها ولد ولديه عشق إلي الأعمال الفنية وإجادة في جميع الأدوار سواء الطيب منها أو شخصية الشرير ،مشيرة إلى أن جدها كان يتسم بالنظام و الجدية وعدم السكوت نهائيا على السلوكيات الخاطئة .

سيرته الذاتية :

ولد داخل قصر جده اللواء”محمود رستم “باشا في حي الحلمية الذي كان يقطنه الطبقة الأرستقراطية أثناء أوائل القرن الماضي، وكان والده “محرم بك رستم ” هو عضواً بارزاً داخل الحزب الوطني، وصديقاً شخصياً إلي الزعيم مصطفى كامل ومحمد فريد ،وتم حصوله علي شهادة البكالوريا ورفض إلي استكمال تعليمه الجامعي، وكانت أمنية والده هو الإلتحاق في كلية الحقوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *