الفن والترفيه

تصريحات جديدة لموديل سقارة سلمى الشيمي بعد الإفراج عنها تثير الجدل

عارضة الأزياء سلمى الشيمي المعروفة في الإعلام باسم فتاة فوتوسيشن سقارة، أكدت إن مكسبها من الترويج للعديد من البرندات في الأيام العادية، وقامت بالتوضيح أنها عملت سيشن على سيارة الموز، وهو الذي انتشر بشكل كبير على جميع مواقع التواصل الإجتماعي.

تصريحات جديدة تثير الجدل لعارضة الأزياء سلمى الشيمي بعد الإفراج عنها

أكدت الشيمي في أول ظهور لها على شاشات التلفاز مساء أمس الأربعاء أن رأس مالها هو الصور، وتابعت قائلة “أهلي بعد انتهائي من التصوير كانوا مبسوطين جداً مني.. وتفاجئوا لما الدنيا كلها اتقلبت عليا كده”.

واستكملت قائلة”  اكتشاف الـ 52 تابوت قررت إني أعمل  فوتوسيشن في منطقة سقارة، وأنا عندي عرب ولما بنزل أي صورة العرب دول بيسألوا المكان فين علشان يصوروا فيه، وكان كل هدفي الترويج للسياحة، وبتمنى يبقى معايا فريق، وبتعامل مع مصورين كتير جدا، وأنا شوفت ناس مش لابسين أصلا وراحوا اتصوروا عند الهرم”.

ثم قالت “أنا لست باحثة عن الشهرة ولا يوجد أحد يرغب في إيذاء نفسه، ولكن بالتأكيد كل شخص يسعى للشهرة في مجاله، وكان لدى حساب على إنستجرام وتم إغلاقه، ولدي على فيسبوك 180 ألف متابع”.

وأخيراً قامت بتوجيه رسالة إعتذار إلى وزارة السياحة والآثار وجميع المتابعين الذين أظهروا غضبهم الشيديد من الصور قالت “بتأسف لكل الناس اللي زعلت واسفة جداً وزارة الآثار وكل المتابعين وهم الذين أظهروا إزعاجهم من الصور، وأكدت أن مثلها الأعلى هي الفنانة الراحلة سعاد حسني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *