أخبار مصر

عاجل: قرارات صارمة من الحكومة في رمضان خوفا من ازدياد إصابات كورونا

كشفت الحكومة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عن اتخاذها عدد من الإجراءات الصارمة الواجب تطبيقها خلال شهر رمضان المبارك الذي تنتظره مصر والعالم الإسلامي خلال أيام، وقد أتت قرارات الحكومة تحسبًا لحدوث ارتفاع جديد في أعداد الإصابات بفيروس كورونا كما هو متوقع ومثلما حدث في العام الماضي.

كما شدد رئيس الوزراء على أن الدولة ستسعى بشكل حازم إلى تطبيق تلك الإجراءات الاحترازية وإلزامها خلال شهر رمضان المبارك، وذلك لحماية صحة وسلامة المواطنين، ونستعرض معكم في هذا التقرير أهم الإجراءات التي سيتم تطبيقها خلال شهر رمضان المبارك.

إجراءات عاجلة للحكومة خلال شهر رمضان تحسبا لارتفاع إصابات كورونا.. تعرفوا عليها

– وافقت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي على السماح بأداء الصلوات وصلاة التراويح في المساجد خلال شهر رمضان، لكن يأتي ذلك مع تطبيق الإجراءات الاحترازية كارتداء الكمامة واصطحاب المصلى، وأيضًا تخفيف مدة صلاة التراويح بحيث لا تزيد عن نصف ساعة.

– قررت الحكومة عدم السماح بإقامة أي موائد رمضانية هذا العام، كما لم يتم السماح بالاعتكاف أو صلاة التهجد في العشر الأواخر من شهر رمضان، هذا بالإضافة إلى حظر إقامة التجمعات الكبيرة في الأماكن المغلقة.

– قررت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا تطبيق المواعيد الصيفية لغلق وفتح المحلات والمطاعم وخلافه، وذلك بداية من يوم السبت 17 أبريل المقبل.

– وافقت اللجنة على استئناف المسابقات الرياضية المختلفة للناشئين لمنح الحافز الرياضي لطلاب المراحل التعليمية المختلفة، هذا مع عدم السماح بإقامة الدورات الرمضانية.

– أشار وزير الداخلية، اللواء محمود توفيق، إلى أنه قد وجه بمضاعفة الحملات لضبط المخالفات المتعلقة بعدم ارتداء الكمامة داخل وسائل النقل الجماعي أو في المراكز التجارية والمصالح والهيئات الحكومية.

وكانت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، قد كشفت عن عدد من التوصيات المتعلقة بشهر رمضان للحد من تفشي فيروس كورونا، حيث أوصت بالالتزام بالمسافة الجسدية الآمنة خصوصًا في المساجد، مع تنظيم عدد وتدفق الأشخاص عند الحضور والانصراف، وتطهير المساجد بشكل مستمر، وعدم اصطحاب الأطفال أو كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، كما ذكرت الوزيرة أنه متوقع وصول 854 ألف جرعة لقاح كورونا إلى مصر قريبًا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *