أخبار مصر

الجرأة حلوة.. طالبة تنشر فيديو لشاب تحرش بها في ميكروباص بـ الشرقية

قامت فتاة تدعى “أسما إبراهيم” بنشر مقطع فيديو من خلال صفحتها الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك”، ظهر فيه شاب وهو يقوم بالتحرش بها جسدياً أثناء استقلالها ميكروباص خلال عودتها من جامعة الزقازيق في محافظة الشرقية.

فتاة تنشر فيديو تحرش شاب بها في ميكروباص بـ الشرقية “خدت حقي بإيدي”

علقت الفتاة على الفيديو الذي قامت بنشره على موقع فيس بوك قائلة “راجعة  من الكلية زي كل يوم ركبت سيرفيس ولبسي مش ملفت ومغطيني الحمد لله ركب جنبي واحد قد أبويا ومش هقول عليه راجل لأنه مثال للإنسان(..)”.

استكملت الفتاة قائلة “من أول الطريق ألاقي حركات مش لطيفة خالص أقول مثلا غصب عنه ولا حاجة شغلت كاميرتي استنيت بس يكون معايا دليل إثبات علشان محدش يقولي بتتبلي عليه من الاشكال اللي زيه”.

أكدت قائلة “بأكبر قوة فيا وزقيته لبرا وضربته وشتمته إني ألاقي راجل نطق، كله بيتفرج، مع العلم إن السيرفيس كان كله رجالة حرفياً محدش اتحرك من مكانه كان ممكن اخده وأعمل محضر تحرش أحبسه فيها بس فكرت مراته وعياله ذنبهم إيه”.

تابعت قائلة “المهم إني خدت حقي وشكراً للرجالة اللي معملتش أي حاجة أنا بـ 100 راجل منهم.. كان نفسي اصوره بس كان كل اللي يهمني إني آخد حقي بإيدي.. وحسبي الله ونعم الوكيل.. أصرت على تصويره حتى لا يدعي أنه لم يقم بالتحرش بها، ثم قامت بلكمه عدة لكمات مستمرة حتى هرب من السيارة مسرعاً”.

تعديل : مبدأيا كده انا اللي لابسه بنطلون اسود هو اللي لابس جينز وانا لو ضربته من الاول من غير ما اصور كل الناس هتقولي فين الدليل انتي بتتهميه وحصلت قدامي الف مره قبل كده مع بنات تانيه ، وأي حد هيغلطني تحت جزمتي .راجعه من الكلية زي كل يوم ركبت سيرفيز ولبسي مش مُلفت ومغطيني الحمدلله ركب جمبي واحد قد ابويا ومش هقول عليه راجل لانه مثال للإنسان الوسخ من اول الطريق الاقي حركات مش لطيفه خالص اقول مثلا غصب عنه ولا حاجه شغلت كاميرتي استنيت بس يكون معايا دليل اثبات علشان محدش يقولي بتتبلي عليه من الاشكال اللي زية ، ب اكبر قوة فيا وزقيته لبرا وضربته وشتمته اني الاقي راجل نطق كله بيتفرج مع العلم ان السيرفيز كان كله رجالة حرفيا محدش اتحرك من مكانة كان ممكن اخده واعمل محضر تحرش احبسة فيها بس فكرت مراته وعياله ذنبهم اية المهم اني خدت حقي وشكرا للرجالة اللي معملتش اي حاجه انا ب ١٠٠ راجل منهم..كان نفسي اصوره بس كان كل اللي يهمني اني اخد حقي ب ايدي..و حسبي الله ونعم الوكيل

Posted by ‎أسما إبراهيم.‎ on Sunday, March 14, 2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *