أخبار مصر

بالتفصيل.. مشروع الموازنة الجديدة هيزود أعداد المستفيدين من تكافل وكرامة

سوف تسلم الحكومة مشروع الموازنة الجديدة إلى الدولة خلال أيام قليلة، والخاصة بالعام المالي الحالي 2021/2022، ويأتي وفقاً إلى الدستور المصري حيث يتسلم البرلمان المصري مشروع الموازنة العامة للدولة العام الجديد، وذلك ليتم مناقشة قبل الأول من شهر أبريل كل عام.

زيادة أعداد المستفيدين من تكافل وكرامة بعد مشروع الموازنة الجديدة

رئيس لجنة الخطة والموازنة في مجلس النواب فخري الفقي أكد أن اللجنة تنتظر حالياً إرسال الحكومة لمشروع الموازنة الجديدة أثناء الأيام القادمة، وأن هذا المشروع يشمل على النهج الجديدة والتي يتم اتباعها من خلال الحكومة المصرية، وهي التي تكون للمرة الأول في التاريخ.

أما عن تقديم الموازنة الإطارية فهي تكون لمدة 3 سنوات ويكون بالحفاظ على الموازنة التفصيلية عن كل عام على حده، وتم التوضيح أن الموازنة الإطارية هي التي تشتمل على الرؤية والأولويات التي تخص عمل الدولة أثناء السنوات الثلاث القادمة، ويساعد في عكس التوجيهات أثناء هذه الفترة.

الفقي قام بالتأكيد على أن الموازنة العامة الإطارية لمدة ثلاث سنوات لها أهمية كبيرة وهي التي تكمن في أنها تحدد الأولويات الخاصة بالدولة، وتحديد جميع الإتجاهات التي تخص السياسات المالية والضريبية، والبدء في التحكم في تحركات الدين العام والعجز في الموازنة.

الفقي توقع أن تشمل الموازنة الجديدة على أستمرار وجود الحماية المدنية للفئات الأكثر إحتياجاً، والعمل على زيادة الأجور والتوسع في إعطاء المنح والميزات الإجتماعية، والعمل على زيادة عدد المنتفعين في برنامج تكافل وكرامة، وهو يشهد أيضاً علاوة جديدة  لكل المخاطبين بقانون الخدمة المدنية، والعلاوة التي تخص المخاطبين بالقانون ذاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *