أخبار مصر

رامي رضوان يطالب بحقن المتحرش بمادة تخفض من هرمون الذكورة

مجلس النواب بصدد سن تشريع يشتمل حقن المتحرشين بمادة مثبطة تخفض من إفراز “التستوستيرون”هرمون الذكورة داخل أجسادهم.

عقوبة المتحرش:

وأشارت إلي حقن المتحرشين بالمادة المثبطة إلي هرمون الذكورة وتطبق في عدد من الدول ولا تعد عقوبة مجحفة خلال تلك الجريمة الوحشية التي يقوم بإرتكابها المتحرش.

وقامت محكمة جنح المعادي،ببحث أولى نظر جلسات صديق متحرش المعادي،وذاك بتهمة التستر على هارب داخل منزله، يوم السبت القادم .

وكشفت التحقيقات عن أن والد الضحية يعمل “سايس” داخل ميدان الحرية في منطقة المعادي، وأن الطفلة تمتلك إلي عدد 3 أشقاء آخرين.

التحقيقات كاملة :

وأوضحت التحقيقات أن المتهم قام بإستدراج الفتاة حتي دخلت خلفه إلى داخل أحد العقارات ،وذلك بحجة إعطائها الحلوى، وما إن دخلت حتى قامت بالجذب إلي جانب السلم والاعتداء عليها، ولكن كاميرات المراقبة الخاصة بمعمل التحاليل و صوت الفتاة منعته من التمكن من الاعتداء عليها، وقامت إحدى السيدات إلي إنقاذها وحين فتحها إلي باب الشقة، خرجت الطفلة إلى الشارع مسرعة في حالة من الذعر والفزع .

عقوبة هتك العرض والاغتصاب:

أوضح المحامي” أحمد رفاعي”: إن العقوبة بجرائم هتك العرض والاغتصاب تتوقف على توصيف النيابة العامة إلي الجريمةنتيجة إلي تحقيقاتها، وتختلف العقوبة علي حسب ملابسات و ظروف الجريمة، فالعقوبة إذا كان المجني عليه طفلا أو بالغا، موضحا أن جريمة هتك العرض هي جريمة مخلة بالشرف .

وأشار أن هناك حالات للجريمة يختلف العقاب على أساسها طبقا إلي القانون، وإستكمل : «إذا كانت ضحية الاغتصاب مخدومةإلي الجاني، أو في ولايته، فالعقوبة تكون مضاعفة وتبلغ الأشغال الشاقة، وكذلك في حين كانت الجريمة تقع تحت القوة والتهديد»

وإستكمل: «الاغتصاب جريمة جنائية تبلغ عقوبتها إلى الإعدام،حيث نتج عن الاعتداء وفاة المجني عليها، أو حين وقعت الجريمة تحت تأثير السلاح، وكذلك لو قام بالجريمة أشخاص كثيرة ، والأمر الحاسم في مثل ذلك القضايا يكون تحقيقات النيابة التي تحكمت في اختلاف العقوبة من تحرش إلى هتك عرض»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *