أخبار مصر

تعليق وزارة الأوقات على الصورة اللي جننت المصريين “مسجد البحيرة المبني وسط العقار”

رئيس القطاع الديني في وزارة الأوقات الشيخ جابر طايع قام بالتعليق على الصورة المنتشرة حالياً لـ مسجد البحيرة، وهو الذي أثار الجدل الكبير في الرحبانية حيث أنه يتكون من بيت سكني يعلوه قبة المسجد وأعلاه شقق سكنية.

وزارة الأوقاف تعلق على مسجد البحيرة المبني وسط العقار

قام طايع بالتأكيد قائلاً “هذا بمسجد ولكنه مبنى أنشئ في محطة بنزين علي طريق الرحمانية، وصاحب العقار بناه بجوار البنزينة، ولم يحصل على ترخيص من الوزارة ببناء مسجد”.

أكد طايع قائلاً خلال العديد من التصريحات الصحفية قائلاً “المبنى مازال تحت التشطيب ولم يتم استغلاله لا للصلاة ولا للسكن حتى الوقت الحالي، وهو غير تابع للوزارة”، وتداول الكثير من روتاد مواقع التواصل الإجتماعي الصورة الخاصة بالمسجد الذي تم بناءه على أرض زراعية بين طابقين وتم إقامة منزل يعلوه.

كما أن هيئة المسجد أثارت حالة من جدل البعض حول المشروعية وأنه يتم تحويل أرض زراعية إلى بور وبناء عليها مسجد ويوجد أعلاها مخازن أو شقق سكنية، والصورة أظهرت أيضاً 3 طوابق الطابق يعلوه الطابق ويظهر عليه أنه شقق سكنية أو مخازن.

وقال الذي نشر صورة المسجد خالد عبدالرحمن “ده  بمسجد ولكنه مبنى أنشئ في محطة بنزين علي طريق الرحمانية، وصاحب العقار بناه بجوار البنزينة، ولم يحصل على ترخيص من الوزارة ببناء مسجد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *