أخبار مصر

الغرفة التجارية تحذر من تداول دواء القولون ميبفرين وتنادي بإعدامه فوراً

الشعبة العامة لأصحاب الصيدليات في الغرفة التجارية، قامت بتحذير جميع الصيادلة من تداول دواء ميبفرين الشهير لعلاج القولون في جميع المحافظات المصرية، وذلك بسبب احتوائه على العديد من المواد التي تضر الجسم.

الغرف التجارية تحذر الصيادلة من تداول دواء القولون الشهير ميبفرين

نائب رئيس الشعبة العامة للصيدلة في الغرفة التجارية الدكتور حاتم البدوي أكد أن هيئة الدواء المصرية، قامت بإصدار اليوم الثلاثاء قرار رقم 10 لسنة 2021 بضبط وتحريز ما قد يوجد في السوق من دواء ميبفرين في جميع الصيدليات والوحدات الحكومية، وهذا بناءاً على إفادة الشركة المستوردة لهذا المستحضر.

البدوي أكد إن الدواء مضاد للتشنج وهو يتم استعماله في القليل من جميع الأعراض التي تظهر عند جميع مرضى القولون العصبي وغيرها الكثير من الأمراض المشابهة، وظهر أنه على الرغم من التحذيرات الخاصة بالهيئة من وقت إلى وقت آخر من ضبط العديد من التشغيلات الخاصة بالأدوية والعمل على تحريزها بشكل روتيني.

ولكن كمية كبير من الأدوية المتحفظ عليها يتم البدء في تداولها داخل الصيدليات، وأيضاً تستغرق وقتاً كبيراً في العلم بالقرار ليتم تنفيذه وتطبيقه، وهذا يكون إما بسبب سوء الإنترنت أو أن الصيدليات تبعد جغرافياً خاصة في جميع القرى والنجوع.

نائب رئيس شعبة الصيادلة قام بالكشف عن المصير الذي ينتظره جميع هذه الأدوية، وقال إنها سوف يتم إعدامها من خلال الهيئة أو الصيدلية نفسها، وتم لفت الإنتباه إلى أنه في حالة الإعدام لا يتم تعويض الصيدلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *