أخبار مصر

لينا شاكر ومعنويتها المرتفعة للحديث عن تساقط شعرها

افصحت الإعلامية “لينا شاكر”،عن آخر تطورات حالتها الصحية ومحاربتها إلي مرض السرطان، و إن حالتها «زي الفل»، حيث تم الكشف عن وجود ورم، ولم يتم إنتشاره بعد، وأخذت الكيماوي كإجراء وقائي لتجنب الوقاية به من جديد.

وأشارت إلى أن الورم كان في منطقة الصدر، وإستمرت في أخذ العلاج لمدة 8 أشهر، «الموضوع كان يخض في البداية، بس رجعت أفوق وأتعامل عادي ».

الرجوع إلي الشغل :

عن إمكانية الظهور كإعلامية بدون شعر أوضحت : «أكيد هرجع الشغل، بس الظروف صعبة نتيجة الكورونا، ومع العلاج كان فيه نقص كبير في المناعة، ممكن أعمل الفكرة دي، وعموما شعري بدأ يطلع من جديد ».

وعن حوار الإعلامية “لينا ” مع الإعلامي “عمرو أديب” : هيبقى فيه منافسة كبيرة بين قرعتي وأرعتك.. ورد عمرو أديب : البقاء للأصلع.

وأضافت الإعلامية”لينا”أن الحاجات دي صعبة في الأول :

وإستكمل أديب: «أنا سعيد جدا بروحك الجميلة والطاقة اللي أنتي بتديها لكل اللي حواليكي وكل الناس مش بس مرضي الكانسر، ولكن كل اللي عنده مشكلة داخل حياته وحاسس أنه مش هيقدر علي المواجهة ، فردت الإعلامية: «أتمنى دة، ودة أصلا هدفي، أنا عارفة أن الحاجات دي بتبقى صعبة جدا في الاول و لكن بتعدي وربنا بيدينا قوة من أجل المواجهة وبنضحك على حاجات كتيرة في عز الازمة والمشكلة ، وعاوزة أدي كل دة إلي كل حد بيمر بتجربة صعبة».

وعن تعامل عائلتها وكل مايحيط بها ، أضافت : «هما اتخضوا في البداية ولكن بدأنا في التعامل مع الموضوع بهزار،وإن كل صعب بيعدي بالهزار، وبنفتكر كل الحاجات اللي بتضحكنا داخل الرحلة دي لأنها فيها تفاصيل وقصص كتير، وهتبقى باب إلي حاجة أحسن».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *