أخبار مصر

الإدارة المركزية للجمارك تكشف المستور وراء حريق ميناء الإسكندرية

رئيس الإدارة المركزية للجمارك الدكتور شحات الفيتوري أكد إن مخزن روما الموجود في الميناء، وقع فيه حريق في تمام الساعة الـ4 عصراً ولكن العمال لم يستطيعوا التمكن من السيطرة على الحريق في وقتها، لأنها من الحرائق الكبيرة.

الإدارة المركزية للجمارك تكشف أسرار حريق ميناء الإسكندرية

أكد أثناء مداخلة هاتفية له في برنامج “على مسئوليتي” عبر صدى البلد مع الإعلامي أحمد موسى، إن الحريق مازال مشتعلاً حتي الوقت الحالي، وأنه يتم التعامل بحوالي بأكثر من 16 سيارة إطفاء، وتم إخلاء جميع الأماكن القريبة منه، وتم التوضيح إن البضائع التي توجد به منتهية الصلاحية وموجودة منذ زمن طويل.

الفيتوري قام بالتأكيد أن الأولوية هي التي تخص المواد الخطرة والقابلة للاشتعال في جميع الموانئ،  وتم لفت الإنتباه إلى أن الحريق عندما بدأ كان في الدور الثاني العلوي في العديد من البطاطين والتكييفات، وأن الدور الأرضي في مخزن الإسكندرية تم حرقه وأنه كان يتم فيه تسليم البضائع اليوم.

قال “هناك مقترح لإخراج المخازن خارج الموانئ وبعيداً عن الكتل السكنية”، وأما عن بيع البضائع في مزاد وقال “الهيئة العامة للخدمات الحكومية هي من تقوم ببيع البضائع التي توجد في الموانئ من خلال مزاد علني”.

تمت الإشارة إلى أن البضائع المحترقة في مخزن روما ليس لها قيمة مالية كبيرة لأن أغلبيتها منتهي الصلاحية ومهملة، وقال “كنا نعمل في تطوير المخزن المحترق ليصبح به وحدة إطفاء ذاتية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *