أخبار مصر

النائب العام ينصف امل “فتاة الدقهلية ضحية الاغتصاب”

امر النائب العام بضبط وإحضار الشاب بطل ضحية اغتصاب فتاة الدقهلية والامر والامر بعرضة علي مصلحة الطب الشرعي واخذ بصمة منه وماضاها ببصمة الطفلة التي تدعي فتاة الدقهلية نسبها له .

 

بعد محاولة الفتاة صاحبة الـ ١٩ عام والتي عرفت بفتاة الدقهلية «ضحية الاغتصاب» ما يقرب من  عامان بالتمام  في اثبات واقعة اغتصابها قبل فافها بأيام، والبحث لإثبات نسب طفلتها التي اصبحت واقعا في حياتها .

حيث اصدر النائب العام بيان لإنصافها وامر بضبط وإحضار المتهم بأغتصابها ،و تمكنت الشرطة نفاذًا لأمر «النيابة العامة» من ضبط المتهم، وأمرت «النيابة العامة» عقب استجوابه بحجزه وعرضه  على «مصلحة الطب الشرعي» لأخذ عينة من بصمته الوراثية ومضاهاتها ببصمة الطفلة التي أنجبتها الشاكية، وجارٍ استكمال التحقيقات.

وقالت وحدة الرصد والتحليل بـ«إدارة البيان بمكتب النائب العام»، رصدت خلال الفترة الأخيرة تداول عدة مطالبات للفتاة المدعوة «أمل عبد الحميد» بإعادة التحقيق مع شخص أبلغت سلفًا خلال عام 2018 عن تعديه عليها بمواقعتها كرهًا عنها، بعد أن توصلت إلى أدلة جديدة على الواقعة، مطالبة بتمكينها من إثبات نَسَب طفلة أنجبتها إلى المشكو في حقه بتحليل البصمة الوراثية، وذلك بعد أن حُفظت الدعوى التي شكته فيها، ورُفضت أخرى رفعتها لإثبات نسب الطفلة المذكورة إليه

وكان النائب العام في الواقعة حيث تبين حفظ الجنحة التي كانت قد أبلغت المذكورة فيها عن حادث التعدي عليها خلال مارس عام 2018؛ وذلك لاستبعاد شبهة الجناية المنسوبة إلى المتهم وقتئذٍ؛ حيث لم يثبت من تقرير مصلحة الطب الشرعي وجود أية علامات موضعية بالشاكية تشير إلى حدوث عُنف معها، بينما تبيَّن أنها ثيب -وليست بكرًا- منذ فترة تعذر تحديدها، وكذا لم تتوصل تحريات الشرطة وقتئذ لحقيقة الواقعة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *