أخبار مصر

نجل السيدة المتوفاة بالنجيلة يعلن “ضابط ودكتور شالوها معايا ودفنت أمي بالليل”

نجل السيدة المتوفاة في مستشفى النجيلة للعزل أحمد أكد قائلاً أنه تسلم جثمان والدته في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت 4 إبريل 2020، وذلك حيث أنها تم دفنها في مقابر الأسرة بمحافظة الإسكندرية، وتعتبر من أكثر الأشياء التي أثارت الذعر والقلق الشديد بين الكثير من الأشخاص في الإسكندرية.

نجل السيدة المتوفاة في النجيلة يصلى عليها الجنازة مع الأطباء

وأكد خلال العديد من التصريحات الصحفية اليوم “أنه لم يرفض استلام جثمان والدته، ولكن الأزمة الحقيقية كانت في وجود حظر التجوال، وكلموني الساعة 12 بالليل قالولي تعالي خد جثمان والدتك ومكنتش لاقي إسعاف، وطلبت سيارة من الشركة التي أعمل فيها ولكن مديره رفض، وطلبت أن يتم دفنها في النجيلة لصعوبة نقلها”.

وصرح قائلاً أن القيادات الأمنية في محافظة مرسى مطروح تواصلت معه وطلب منهم أن تدفن في النجيلة، وأخبره بتوفير سيارة إسعاف ليتم نقلها، وأن يتسلمها على مقابر الأسرة في الإسكندرية”، وأيضاً قال “قالولي تعالى وخدها ادفنها عندك بسيارة إسعاف.. مكنش فيه غيري والناس اللي حوليا خايفة تشيا معايا، شلتها أنا والضابط و3 عساكر والدكتور المكلف من المستشفي”.

ولفت الإنتباه إلى أن زوجته أيضاً محجوزه داخل مستشفى العجمي في الإسكندرية بسبب إصابتها هي الأخرى بفيروس كورونا من خلال العدوى من والدته، وذلك لأنهم يعيشون جمعاً داخل منزل واحد وقال “كنت واخد بالي منها، ومحدش زعلها أو كلمها وحش”.

هذا يأتي في ضوء ما كشفه مصدران طبيان مسؤولان وأكدوا أن السبب المباشر وراء وفاة هذه السيدة هي “سكتة قلبية مفاجئة” وليس بسبب إصابتها بفيروس كورونا، وأيضاً الوفاة سببها هو حديثها بشكل حاد مع أحد الأشخاص في الهاتف المحمول وتعرضت بعدها لأزمة صحية بعد 10 دقائق من هذا الاتصال.

وهذا حيث أضاف المصدر قائلاً “كانت بتتكلم امبارح العصر في التليفون وارتفع صوتها، ثم بعدها بدقائق جالها سكتة قلبية”، وهذا بعد أن جرى العديد من المحاولات لإنقاذها من خلال إرجاء التدليك القلبي الرئوي وتم وضعها على جهاز التنفس الصناعي لمدة ساعتين قبل أن تتوفى وتفارق الحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *