أخبار الاقتصاد

أسعار الذهب عيار 21 اليوم الاحد 2/12/2018 والمعدن مستقر

شهدت أسعار الذهب خلال التعاملات الصباحية لليوم الأحد استقرار نسبي في مختلف الأعيرة التي تم طرحها اليوم بالمقارنة بأسعار أول أمس التي شهدت ارتفاع تجاوز حد الثلاثة جنيهات بمختلف الأنواع التي طرحت في محال الصاغة، وسط عزف العملاء على شراء نظرا للارتفاع الذي شهده المعدن الأصفر، إلا أن الاستقرار الحالي المعدن والمستمر لمدة يومين سي ودي إلى انتعاش حركة الشراء مجددا.

أسعار الذهب عيار 21

مع الاعلان الصباحي عن أسعار المعدن الأصفر اليوم يتابع العملاء دائما أسعار عيار 21 والذي يسجل دائماالمرتبة الأولى بين أنواع المعدن النفيس المطروحة في السوق، ويرجع ذلك إلى العديد من المميزات التي يمتاز بها هذا النوع ولعل في مقدمتها نقاء المعدن وجودته على خلاف الأنواع الأخرى الموجودة.

وعلى حسب ما تم الاعلان عنه فسجل عيار 21 اليوم 611 جنيه وأما  عيار 18 فسجل 523.70 جنيه كما سجل عيار 24 سعر 698.98 جنيه.

جاءت الأسعار السابق ذكرها ليتم التعامل بها اليوم خلال مختلف عمليات الشراء سواء كانت للحالات الزواج أو حالات الشراء الاستثمارية التي تسجل اليوم انتعاش تخوفا من معاودة المعدن للارتفاع مرة أخرى لذلك يفضل الفئة الأكبر من الأشخاص القيام بالشراء خلال فترة الاستقرار والتراجع في أسعار المعدن، وهي تعد أيضا من النصائح التي يقدمها الخبراء في شئون المعدن النفيس الذي يشهد تنافس الكثير من المستثمرين عليه كنوع أمن من أنواع التجارة.

هناك أيضا الكثير من انواع التجارة التي يدخل فيها الذهب منها بعض الأجهزة الطبية، وأجهزة الكمبيوتر، وبعض أطقم الاسنان، والعديد من الصناعات الأخرى التي لا يمكن التخلي فيها عن دخول رقائق الذهب في صناعتها إذ فإن الأمر لا يقتصر فقط على حالات الشراء الفردية، وإنما هناك تجارة قوية جدا في العالم تسمى تجارة الذهب والتي تشهد الفترة الحالية دعم استقرار رجاء الكثير من الأمور منها زحف الكثير من المستثمرين لتجارة الذهب كملاذ أمن للمتاجرة فيه عن غيره من أنواع التجارة أيضا المتغيرات والأحداث الجارية تجعل السعر غير مستقر بنسبة كبيرة أيضا تؤثر القرارات الأمريكية عن سعر الفائدة بصورة كبيرة على سعر الذهب.

مع كافة هذه الإجراءات والأوضاع التي تؤثر على سعر المعدن النفيس فيبقى مثله مثل مختلف أنواع التجارة التي تكون كل يوم في وضع فاليوم يستقر عند النفيس، وقد يكون غد يتراجع أو يسجل ارتفاع جديد هو أمر لا يمكن لأحد أن يتوقعه وإنما الأمر يتوقف على ما سيشهده المعدن غدا وبناء عليه يتم الاعلان عن أسعار الذهب عيار 21 ومختلف الأنواع الأخرى، ويبقى أمر الشراء هو شيء متروك تمام للعميل والمستثمر.

وأما عن أوضاع سعر الذهب في مصر فهو متأثر بصورة كبيرة بكافة المجريات القائمة في العالم أيضا بجانب الأوضاع الداخلية والقرارات التي تقوم بها القيادة السياسية والمصرفية في مصر، ومنها قرار تحرير سعر الصرف الذي أدى إلى تضاعف سعر المعدن النفيس بحد تجاوز ضعف السعر الذي كان يطرح به المعدن، لتبدأ المحال في حالة من الركود التام وشبه انعدام لحركة الإقبال على الشراء، ومطالبة الدولة بمساندة أصحاب محال الذهب، ولكن بدأت حركة الإقبال تعاود تدريجيا ولكن ليس كما كانت عليه من قبل.

يعد الذهب بمختلف أنواعه وعاء ادخاريص أهم لدى الكثيرين من السيدات خاصة كبار السن، وأيضا تعشق الكثير منهم ارتداء الذهب واقتناءه للتزين به لذا فإن ارتفاع أسعار المعدن فلم يؤثر على محبي اقتناء المعدن القادرين على شراءه، وإنما أثر على أصحاب الطبقة المتوسطة وسط حالة من الانتظار لمعاودة المعدن للتراجع مرة أخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق